Close

قوقل وأبل يتوصلان إلى حل مشترك للكشف عن المتعقبات غير المرغوب فيها



لعلك تتذكر قبل أشهر نشرنا لمقال مفصل يتحدث عن مشكلة الشبكة الجديدة التي كانت قوقل تنوي إطلاقها لكي تجد الهاتف المفقود، وأن تأخر إطلاقها سببه واحد وهو عدم الاتفاق مع أبل بعد على آلية موحدة تساعد على كشف المتعقبات غير المرغوب فيها. 

الآن أبل أعلنت رسميًا في موقعها الرسمي أنها اتفقت وتوصلت مع قوقل لآلية مشتركة لكي تكشف الهواتف عن المتعقبات الخبيثة بحيث سيتلقى المستخدمون الآن إشعارًا يقول: “يوجد شيء ما يتحرك حواليك” عندما يتواجد متعقب بلوثوت بجانب الجهاز. 

وهذا ينطبق على كل المتعقبات دون استثناء، فالمشكلة التي كانت هي أن أجهزة أندرويد لم تكن قادرة على تعقب هذه المتعقبات. ستطلق قوقل هذه الميزة في الأجهزة التي تملك أندرويد 6 فما فوق، وأبل لـ iOS 17.5 حصرًا. 

وإن أردت فهم المشكلة من أساسها أصلًا ولماذا هذا النظام وماذا حدث بالضبط لكي يجري هذا التعاون بين الشركتين؟ كل ما في الأمر هو أنه بعد إطلاق أبل لمنتج AirTags لتعقب المفاتيح وغيرها من الأغراض، بدأ الاستعمال السيء لهذا المتعقب، بحيث أصبحت فئة تستعملها لكي تتعقب المكان الجغرافي للناس، وهذا سيء ويضر بخصوصية الآخرين ويعتبر نوعا من الجوسسة خاصة أن أجهزة أندرويد لم تكن قادرة على الكشف عن وجودها. 

لهذا أطلقت أبل حلًا مؤقتًا وهو تطبيق Tracker Detect لأجهزة أندرويد، بحيث تقوم بكشف الـ AirTags المجاورة للشخص ويتنبه لها ولوجودها. 

هذه المشكلة وحلها لا يعتبران كافيان لقوقل لكي تطلق شبكتها Find My Device الجديدة التي تحدثنا عنها أكثر من مرة في موقعنا هذا، والتي يمكن اختصارها في أنها شبكة تعتمد على البلوثوت لكي يجد الشخص هاتفه المفقود، وهذا بالاعتماد على أجهزة الآخرين القريبة من الجهاز المفقود، ما يشكل شبكة كبيرة تعتمد على تقنية لا تحتاج لشبكة إنترنت. 

فقوقل كانت متخوفة من مشكلة المتعقبات غير المرغوب فيها والضارة لخصوصية الإنسان، المشكلة هنا ليس في وجود هذه المتعقبات بل المشكلة الأكبر هي عدم معرفة أنها موجودة بجانبنا أصلًا، فقامت بتأجيل الإطلاق منتظرة أبل أن يصلا إلى حل مشترك لهذه المشكلة. 

والآن رسميًا أعلنت الشركة أنهما توصلا بالفعل لحل مشترك في أنظمة كلٍ من الشركتين (أندرويد وiOS) يمكّن من الكشف عن هذه المتعقبات بسلاسة. وليس فقط AirTags، حسب بيان شركة أبل فإن متعقبات شركات مثل Chipolo وeufy وJio وMotorola وPebblebee، كلها ستراعي المعايير الجديدة المتفق عليها من طرف الشركتين.

وهنا يمكن أن نقول أنه تم منح الضوء الأخضر لإطلاق Find My Device من طرف قوقل، وما يمكننا فعله الآن هو انتظار مؤتمر قوقل القادم وانتظار الإطلاق الرسمي لأندرويد 15 لكي نجرب هذه الشبكة الجديدة. 

ليست هناك تعليقات:

أكثر المقالات قراءةً